مجرد رتوش

ويقول عشاق القلم:

قد نكون حازمين ..
قد نكون صارمين ..
قُدت قلوبنا من صخر أصم ..
ولكن ،،
كان لابد لنا يوماً أن نتوقف - ولو لمرة واحدة - نسرج الخيل ، ونعزف على أوتار قيثارة الليل ..
قالوا فتأثرنا .. واهتزت مشاعرنا ..
وتحركت الأقلام في أيدينا تكتب مفاهيمنا في نزهةٍ على الورق ..

الخميس، 7 يونيو، 2012

عاداتك الأزلية !!

أبداً لن تتغير عاداتكَ الأزلية !!

حين تلمح ابتسامة طفلة تفرد أوراق زهرة روحكَ معرضاً إياها لأشعة الابتسامة الكونية

كنتَ تجلس قُبالة طاولة الصغيرة الباسمة على الطرف الآخر ، حتى ليمكنكَ ببساطة أن ترسم
محاذاة إلى الوسط
بينكما قطعة مستقيمة بدايتها عندها ونهايتها عندك

لماذا تكون أنتَ دائماً الطرف المتلقي في عوالم الابتسامات ؟!
لم يكن هناك ما يميز ملامح الطفلة سوى أنها كانت تبتسم على فترات متقاربة جداً لكَ ،

ثم تثبت ناظريها للحظات في مفرش المائدة كأنها خجلي ، لتعاود رفع رأسها ثانية مبتسمة ،

وهي تنظر لكَ في اتجاه مستقيم.



سامح فضل

هناك تعليق واحد:

  1. أقرب الخطوط وأقصرها دائما هي الخطوط المستقيمة

    إسقاط رائع

    شكرا للإبداع

    ردحذف